الاسئلة الشائعة

17230651_sik20sorulan20sorular

الأسئلة الشائعة في زراعة الشعر

هل عامل السن مهم بالنسبة لأجراء عملية زراعة الشعر ؟

ليس هناك عمر محدد أو فترة معينة من العمر للقيام بعملية زراعة الشعر , حيث يمكن أجرائها لكل الأعمار

لكن يجب أن يؤخذ بعين الأعتبار المنطقة المانحة وهي المنطقة الواقعة خلف الرأس من أعلى العنق الى حدود المنطقة المصابة با لصلع

وكما يمكن أجراء العملية للأشخاص الذين تتراوح أعمارهم من 18 سنة الى 70 سنة لكن بشرط أن تكون حالتهم الصحية مناسبة للعملية.

ماهي العوامل التي تحدد سعر عملية زراعة الشعر؟

أن هذا الموضوع قابل للتغير بشكل طبيعي وحتى يتوقف على المواسم وتواريخها لأنه موضوع متغير جدا ً ويجب أن لا ننسى أنه يتبع الخدمات المقدمة من قبلنا

وأن لهذه الخدمة قيمة يجب أن تؤخذ في عين الأعتبار مقابل الأعمال الشاقة وذلك يعود بالكلفة والمسؤولية الكبيرة خصوصا ً في بعض العيادات التي يتم فيها أجراء العملية بالشكل المطلوب

وبأكمل وجه ويمكن أن أنبه هنا بأن المرضى الذين يتم لهم أجراء زراعة 3000 بصيلة عن المرضى الذين يحتاجون 5500 بصيلة

وكذلك المرضى الذين يتم أجراء لهم  اجراء عملية على مرحلة واحدة عن المرضى الذين يتم أجراء عمليتين وهناك الكثير من الأسعار المتباينة والأفكار المتباينة

ويجب أن لا ننسى أن في أستنبول هناك 300 عيادة كل واحدة لها سعرها الخاص بها والنقود دائما ً يمكن الحصول عليها أما الشعر المأخوذ من مؤخرة العنق (المنطقة المانحة) خلف الرأس

هو غير قابل للرجوع مرة أخرة ولا يمكن الرجوع الى ما كان عليه سابقا

لذلك يمكن القول (( أن عدم أجراء عملية أفضل بكثير من أجراء عملية فاشلة والبقاء على حالة الصلع يكون أنسب من الوضع غير المقبول بعد أجراء محاولة غير ناجحة)) .

 
هل هناك أي أثار أو ندوب تبقى بعد أجراء العملية ؟
 

أن هذا السؤال يطرح من قبل الكثير من المرضى مع الأسف يمكن القول أن الكثير من الأخطاء يمكن أن تحدث من قبل بعض الأشخاص

لأن لكل عملية جراحية أثارها الخاصة  بها وهذا مرتبط ومتعلق بالجراح القائم بالعملية وهنا يمكن القول بأن طريقة الزرع بتقنية (FUE) ليس لها أثر

كما في عملية الزرع بتقنية (FUT) ويمكن القول هنا أيضا ًبأنه يمكن لطريقة الـ(FUE) أن تترك أثر وذلك أذا تم أستخدام المعدات الثخينة (الأبرة السميكة) فيمكن أن تترك أثر في (مؤخرة العنق)

المنطقة الخلفية من الرأس وكذلك حتى أذا أستخدمت الأبرة الرفيعة وبعدها تمت حلاقة الشعر لقسم مؤخرة الرأس المنطقة الخلفية بواسطة الموس فعندها تترك أثر بسيط جدا ً في هذه النطقة

ويجب أن لا ننسى أن هذه النسبة قليلة جدا ً ويجب أن لا تنسى أيضا ً اذا تم قص الشعر الى طول (2- 3 مم ) أي قصير جدا ً فعندها لايترك أي أثر للعملية .

السؤال: هل يمكن لأي شخص إجراء زراعة الشعر؟

الجواب : يمكن لكل شخص يملك في المنطقة التي تعلو رقبته (المطقة الخلفية من الرأس) الكمية الكافية من الشعر .

السؤال: هل يوجد ألم في زراعة الشعر؟

الجواب : يستخدم التخدير الموضعي في عمليات زراعة الشعر ولذلك لا يشعر المريض بالألم.

السؤال: هل يعتبر العمر هاما في زراعة الشعر؟

الجواب : يمكن زراعة الشعر لأي شخص مصاب بالصلع ولديه شعر كافي في المنطقة الخلفية من الرأس وليس له مشكلة صحية.

السؤال: متي يلاحظ نمو الشعر المزروع؟

الجواب: عادة ما يتساقط الشعر المزروعة في الشهر الاول.  ثم يبدأ ظهور الشعر الجديد في نهاية 10 أسابيع.  يتم

تكامل الأجزاء العلوية والأمامية في 6 أشهر و الذروة ومنطقة القفا قد يستغرق ما يصل إلى 8 أشهر، وأحيانا تصل إلى 1 سنة

السؤال: من يستطيع زراعة الشعر؟

• الجواب: لايمكن زراعة الشعر الا من قبل الأطباء الجراحين التجميليين المختصين.

السؤال: ما هو الإجراء لزراعة الشعر في المرضى الذين يعانون من أي مرض؟

الجواب: ينبغي لا أن تكون زراعة الشعر عائقا للصحة العامة للشخص، والمرض الحالي عائقا لزراعة الشعر. وكمثال

على ذلك، الأشخاص الذين يعانون من مرض القلب يجب أن تأخذ الإذن من طبيب القلب.

السؤال: ما هي تكلفة  زراعة الشعر؟

الجواب: تكلفة زراعة الشعر تختلف حسب قيمة العلامة التجارية لكل مركز وموقعها. والأسعار تزداد وتنخفض حسب  عدد

البصيلات التي يحتاجها الشخص. وكمثال على ذلك، فإن مفهوم “سعر واحد وترقيع غير محدود” ليس بصحيح . لأن البعض تحتاج إلي 3000 بصيلة والأخر تحتاج إلي

6000 بصيلة.

السؤال: هل تبقى ندبة بعد زراعة الشعر؟ هل يمكن ان يكون منظره طبيعيا ً ؟

الجواب: لا يبقي أي ندبة بعد عملية زراعة الشعر من طريق FUE في منطقة الزرع و القفا.

السؤال: هل تخرج الشعرات المنزوعة من القفا مرة أخري؟

الجواب: خروج الشعرات المنزوعة من القفا مرة أخري هي النقطة الوحيدة التي تضع الحد للجراحين . لأن العملية

الخاطئة تؤدي إلي عدم قدرة استخدام القفا مرة أخرة من أجل عملية الزراعة. وهذا يؤدي مباشرة إلى عدم رضا المريض. ولذلك نوصي

المريض بأن يقوم بتصوير البصيلات التي ستزرع  له ليتأكد من عدد البصيلات وصحتها و على هذا النحو يتأكد المريض بأن البصيلات المزروعة هل هي صحية أم لا.

السؤال: هل من الممكن أن يزرع الشخص جميع المناطق الخالية من الشعر بعملية زراعة الشعر؟

الجواب: المشاهدة الطبيعية هي أولوية دائما في زراعة الشعر. والكثافة هي في الثانية. والكثافة تتناسب مع

المناطق الخالية من الشعر و قدرة الشعر في القفا. والهدف ليس بإغلاق المناطق الخالية تماما بل التوصل الى الكثافة

التي تؤدي إلي المنظر الطبيعي. يمكن أن تزرع في المنطقة الواحدة المصابة بالصلع من 3000 بصيلة الى 5000 بصيلة. والنتائج  تختلف من مريض الى آخر.

السؤال: ما هي أسباب اختلاف نتائج زراعة الشعر؟

الجواب: في حال تمت العملية بشكل صحيح

فأن العوامل التالية تؤثر على نتائج العملية :

1-  لون الشعر: الشعر الأبيض هو أفضل  لعملية الزراعة للمرضى.

2-  كثافة الشعر في منطقة القفا : النتائج ستكون أفضل بكثير إذا كان لديك ما يكفي من الشعر في القفا بغض النظر عن مساحة المنطقة المصابة بالصلع.

3-  الصلع : أفضل النتائج في المرضى تكون في المناطق الأمامية والعلوية. والكثافة تنخفض حسب نزول الصلع الي منطقة القفا .