العلاج بواسطة البلازمـا الغنيــة بالصفائح

2

العلاج بواسطة البلازمـا الغنيــة بالصفائح

يعتبر الـدم ســائل متجدد  ونشيط  يتــدفق داخل الشرايين بشكل مستمر ,ويتكون هـذا السائل من البلازما والخلايا,  يدخل الماء بتركيب قسم كبير من البلازما التي تشكل حوالي 60% من الدم أما الباقي 40% فيكون عبارة عن خلايا دموية , يوجد حوالي 5-6 كيلوغرام من الـدم في شخص يـزن حوالي 70 كغــم.

يتكـون الــدم من ثلاث خلايا أساسية وهي ( خلايا الـدم الحمراء , كريات الـدم  البيضاء , والصفـائح الـدمويــة ( خلايا التخثر) .

الصفائح الـدموية عبارة عن الخلايا الصغيرة في الدم , مهمتها الأساسية تخثــر الـدم عند حدوث أي جرح ليتم الالتئام (عملية طبيعية فورية لإيقاف نزيف الدم), فعند تعرض الدم للهواء تقوم هذه الصفيحات بتشكيل طبقة واقية ومانعة لجريان الدم من مكان الجرح,تحت هذه الطبقة يتم إعادة بناء الجلد لتسقط بدورها عند التعافي.

وان قوة وفعالية خصائص هـذه الصفائح بدأت تستعمل في العــديد من المجالات الطبيــة ,حيث أنه في الأعوام الأخيرة بدأت هــذه التكنولوجيا تستعمل في أمريكا بشكل أكثر انتشارا ودخلت هـذه التقنية من المعالجة حيز التطبيق في تركيا كما في البلـدان الأوربية الأخرى,وهي طريقة معالجـة معتمـدة من قبل منظمة اف دي اي التي تعتمد خصائص الدم كعلاج فعال .

نقوم في مركزنا بسحب كمية 100-150 ملم من الــدم وتخضع إلى عملية خاصة ضمن جهاز خاص, حيث  يتم عزل البلازما الغنية بالصفيحات الدموية عن باقي الخلايا وتحقن في الأماكن  المراد إلى معالجتها (مناطق الشعر الضعيفة) ,حيث أن الخلايا تعمل على تحسين النسج وتغذيتها بواسطة توليف الكلوجين .

 حيث أن هذه البلازما تشكل ثنائي فعال وناجح عنـدما يتم مزجها مع مواد أخرى قبل الحقن ,خاصة في معالجات مــنع تساقط الشعر.

هذه المعالجة تقوم على زيادة معدل الأكسجين ضمن الأنسجة الضعيفة وزيادة تغذيتها ,وتحسين النسج.

ونظرا لاستـلام  الــدم وسحبه شخصيا من المريض , فان هذا العلاج لا يؤدي لأي آثار جانبية أو أي خطر لانتقال عدوى ما.

هذا العلاج يساهم بشكل كبير في الحد من تساقط الشعر عند الرجال والنساء على حد سواء,خاصة إذا تمت المعالجة في مراحل مبكرة.

تجدر الإشارة إلى أن هذه المعالجة لا تعيد إنبات الشعر المتساقط, تقوم فقط بدعم المنطقة وتغذيتها وإيقاف التساقط, بالإضافة لكونها وسيلة فعالة جدا لتنشيط دوران الدم في جلدة الرأس, مما يؤدي لإيصال الغذاء والأكسيجين عن طريق دوران الدم.

.