تتفوق عملية زراعة الشعر بواسطة تقنية (اف-يو-اي) عن غيرها من الطرق بمايلي:

fue-ile-sac-ekimi

تتفوق عملية زراعة الشعر بواسطة تقنية (اف-يو-اي)  عن غيرها من الطرق بمايلي:

التفوق بزراعة الشعر بهذه الطريقة  (FUE) على الطرق الأخرى يتمثل ب:

1-في طريقة FUE يتم أخذ البصيلات الشعرية فقط دون الحاق الاذى بباقي النسج في جلدة الرأس ودون تدخل جراحي كما طريقة FUT.

2- لا يتم تطبيق أي عملية شق أو خياطة للمنطقة حيث تتم إزالة الشعرمنها (ثقب الجهاز أقل من 1 مم في القطر, و هذه الخدوش تشفى تماما خلال بضعة أيام دون أن تترك أي ندوب في الرأس.

3- باستخدام هذه التقنية، يمكن استخدام بصيلات مأخوذة من مؤخر العنق في نقل الشعرويمكن أيضا أن يتم نقلها إلى الشارب والحواجب واللحية.

4-يتم سحب أقصى عدد ممكن من البصيلات الشعرية ضمن العملية الواحدة, وهذا يتوقف على قوة المنطقة المانحة الخلفية,وان كل بصيلة تعطي حوالي 2-3 شعرات
فمن الممكن زرع 55- 60 بصيلة شعرية(أو أكثر) لكل سنتيمتر مربع من منطقة الصلع.
5-مع زرع شعرك بتقنية FUE تعود لخياتك الطبيعية مباشرة بعد العملية,عكس الطريقة FUT التي تكون بحاجة لفترة نقاهة تمتد لأسبوعين بالاضافة لفقدانك الإحساس بالجهة التي تم منها أخذ شريحة شعرية لفترة طويلة من الزمن.

مع أسلوب FUE، يتم فقدان الشعر المزروع في البداية في نهاية الشهر الأول، وتبدأ في النمو بشكل كامل بعد حوالي 2-3 أشهر من الزرع، حين الوصول لتاريخ الستة أشهر بعد العملية يكون الشعر قد غطى تماما منطقة الصلع,ولكن يأخذ أفضل نتيجة في غضون العشرة أشهر، هذا الشعر المزروع الجديد لا يتم فقدانه ابدا نتيجة أخذ البصيلات القوية التي لا تتأثر بالعامل الوراثي لتساقط الشعر من الجهة الخلفية.للرأس ، وبما أن الشعر مأخوذ  من الشخص نفسه، فانه يحصل بعد العملية على نتيجة رائعة ومضمونة نتيجة أن الشعر مأخوذ منه وله نفس الخصائص بالإضافة للون الطبيعي للشعر.

إن طبيعـة خطوط واتجاه نمو الشعرات المزروعة مهم جــدا بقــدر الاهتمام على  كمية الشعر في عملية الزرع . وعنــد إجراء عملية زرع الشعر من قبل كــادر خبير ومؤهـل يمكن حصول على نتائج جــيدة . وان الشعر الذي سيبقى مـدى الحياة يغير مظهر الإنسان فضلا عن التأثير ايجابيا على الحالة النفسية للإنسان , وتعتبر عملية زرع الشعر فن علمي متميز لانها تتطلب المهارة والابداع والتكنولوجيا بالاضافة للخبرة . 

تتفوق عملية زراعة الشعر بواسطة تقنية (اف-يو-اي)  عن غيرها من الطرق بمايلي:

  1. لا يوجد خياطة في الرأس إطلاقا
  2. لا يستخدم المشرط فيها أبدا
  3. لا تترك أي أثر على جلدة الرأس مستقبلا
  4. يمكن إجراؤها للرجل والمرأة على حد سواء
  5. تعتبر عملية تجميلية بدون ألم أو آثار جانبية
  6. يعود الشخص لمتابعة حياته الطبيعية بعد العملية مباشرة دون أي آثار جانبية.
  7. الحصول على مظهر طبيعي بعد فترة وجيزة من العملية
  8. إعادة تخطيط شكل الحاجبين واللحية بنتائج سريعة ومضمونة.
  9. يمكن أخذ الشعر من أي منطقة من الجسم تقريبا.
  10. في حال كانت مساحة منطقة الصلع كبيرة, وللحصول على مظهر جيد, يمكن إجراء العملية أكثر من مرة.
  11. بما أن المنطقة المانحة الخلفية من الرأس متجددة وستعطي شعر جديد, فمن الممكن إجراء عمليتين أو أكثر.