Whatsapp Whatsapp
Telefon اتصل الآن!

زراعة شعر اللحية

عملية زراعة شعر اللحية هي عملية يتم فيها نقل بعض بصيلات الشعر من منطقة الرأس إلى منطقة الذقن أو السالفين بعد تأكد الطبيب الجراح من مطابقة خصائص الشعر الذي سيقوم بنقله وزراعته لخصائص شعر الوجه بحيث لا يكون شكله مختلفاً عن باقي شعر الوجه. تستغرق العملية (بواسطة تقنية الاقتطاف) بضع ساعات في الإعداد لها وتنفيذها. في النهاية يحرص الجراح على عدم إمكانية التمييز بين الشكل النهائي للشعر المزروع عن شعر الوجه الطبيعي.

 

المرشحون لعملية زراعة شعر الذقن

لا يختلف المرشحون لعملية زراعة شعر الذقن عن المرشحين لعملية زراعة الشعر بشكل عام، فيجب أن يكون المريض في حالة صحية جيدة، وأن لا يكون من المدخنين لأن التدخين يؤثر سلباً على الدورة الدموية للجسم وقد يساهم بشكل كبير في فشل عملية زراعة الذقن نتيجة لعدم وصول كميات كفاية من الدم للبصيلات المزروعة. كذلك يجب أن يكون المريض على دراية بصعوبة العملية وتعقيدها، وأن يعلم أن النقل يتم بصيلة ببصيلة، لهذا يجب أن يتميز بالدقة في تحديد رغباته للطبيب.

يعتبر أفضل المرشحين لعملية زراعة شعر اللحية هم الرجال الذين يعانون من عدم نمو شعر اللحية سواء لأسباب طبيعية مثل الأسباب الجينية، أو لأسباب خارجية مثل حدوث أخطاء بعد إزالة شعر الذقن بالليزر، أو التعرض للحروق أو العمليات الجراحية في منطقة اللحية.