Whatsapp Whatsapp
Telefon اتصل الآن!

وسائل علاج تساقط الشعر

هنالك عدة وسائل علاجية لتساقط الشعر عند الرجال، ومنها ما يأتي:

  • الإقلاع عن التدخين:

للتدخين آثاراً سلبيةً عديدة على صحة الإنسان، وقد يتسبب أيضاً بتساقط الشعر، وتجاعيد الوجه، وشيب الشعر المبكر كذلك، كما قد حددت عدة دراسات أنّ هنالك صلة ما بين التدخين وتساقط الشعر، لذلك يجب الإقلاع عن التدخين في أقرب وقت إذا كانت هنالك رغبة في التخلص من مشكلة تساقط الشعر.

  • تدليك فروة الرأس:

يعمل تدليك فروة الرأس على تحفيز بصيلات الشعر، ففي دراسة صغيرة وجد أن الرجال اليابانيين الأصحاء والذين قد حصلوا على تدليك لفروة الرأس لأربع دقائق يومياً لمدة 24 أسبوعاً؛ قد وجدوا أن الشعر أصبح لديهم أكثر سمكاً في نهاية مدة الدراسة.

  • نظام غذائي متوازن:

إن اتباع نظام غذائي صحي متوازن ينعكس على التمتع بشعرٍ صحي، إذ يجب أن يحتوي النظام الغذائي على مجموعةٍ متنوعة من الخضار والفواكه والحبوب الكاملة والدهون غير المشبعة والبروتينات، كما يجب أيضاً التقليل من تناول الحلويات، إذ وجد أن هنالك صلة ما بين الشعر الصحي وما بين وجود البروتينات والمعادن التي يحتويها النظام الغذائي للشخص، كما يجب إضافة الأطعمة الغنية بالحديد مثل اللحوم البقرية الخالية من الدهون، والفاصولياء والخضروات ذات الأوراق الخضراء، والحبوب المدعمة بالحديد والبيض كذلك، وأيضاً الأطعمة الغنية بالأحماض الدهنية (أوميغا-3)، مثل سمك السلمون، والإسقمري، والتونة، وبذور الكتان، وصفار البيض، وبذور القنب، والجوز، ويجب إضافة أيضاً الأطعمة الغنية بالبروتين، مثل البيض، واللحوم الخالية من الدهون، والعديد من المأكولات البحرية، كما يجب شرب الكثير من الماء كذلك.

  • فيتامين البيوتين:

إن فيتامين البيوتين هو فيتامين صحي طبيعي يوجد في الكثير من الأطعمة مثل الجوز، البيض، البصل، البطاطا الحلوة، ودقيق الشوفان، وتم اكتشاف بعض الأدلة التي تشير إلى أن تناول مكملات البيوتين عن طريق الفم يبطئ من عملية تساقط الشعر، ولكن تجدر الإشارة إلى أن معظم هذه البحوث قد أجريت على النساء لا الرجال.

  • الحد من الإجهاد:

للإجهاد آثاراً سلبية كثيرة على الجسد، وكذلك الشعر فقد يكون تساقط الشعر نتيجةً لنمط حياة مليئة بالإجهاد، لذلك ننصح باتباع استراتيجيات مختلفة للتقليل من الإجهاد مثل اليوغا، ممارسة الرياضة، سماع الموسيقى، ممارسة التأمل، والحصول على قسط كافٍ من النوم؛ إذ يعد النوم ضروري جداً للحد من التوتر والإجهاد.

  • العلاج بالليزر:

هنالك دراسات قلة تدعم علاج تساقط الشعر عن طريق الليزر، ولكن يعتقد بأنّ العلاج بالليزر يقلل من الالتهاب الذي يصيب بصيلات الشعر ويمنعها من النمو من جديد، ولكن في مراجعة بحثيّة تمت في 2016 حددت أنّ العلاج بالليزر بمستوى منخفض (low-level laser therapy) قد يكون علاجاً آمناً وفعالاً لعلاج الرجال الذي يعانون من تساقط الشعر، ولكن هذا المجال ما زال بحاجة للمزيد من البحوث.

  • الميزوثيرابي (Mesotherapy):

علاج الميزوثيرابي من العلاجات التي يتم بها حقن بصيلات الشعر بالفيتامينات اللازمة والتي يحتاجها الشعر لينمو ويتوقف تساقطه، ولمنحه الحيوية واللمعان، كما أنّ هذه الحقن تمد بصيلات الشعر بالأنزيمات التي يحتاجها بكميات كافية لتعزز من قوة البصيلات وتنشط الدورة الدموية في فروة الرأس، كما أن لعلاج الميزوثيرابي القدرة على تغيير طبيعة الشعر بعد استخدامه لمدة كافية، قد تقدر هذه المدة بحوالي الشهرين لثلاثة أشهر، كما أنّ مفعوله يبداْ بالظهور من الحقنة الثانية بحيث يلاحظ نمو الشعر في الأماكن الفارغة.

  • حقن البلازما الغنية بالصفائح الدموية (Platelet-rich Plasma):

يتكون سائل البلازما من البروتينات وأيونات غير عضوية ومواد عضوية وغازات مذابة، وتعتبر وظيفة البلازما الأساسية في الجسم هي نقل الغذاء للخلايا كما أنها تقوم بنقل نواتج عملية الأيض. حقن فروة الرأس بالبلازما يقوم بتجديد الخلايا وتحفيز إنتاج الكولاجين والبروتين (وهما مادتين مكونتين للطبقة الثانية الوسطى للجلد وهما ما يعطيان البشرة النضارة والحيوية)، مما يجعل فروة الرأس قوية وصحية ولها مقدرة على إنبات شعر جديد وتغذيته التغذية السليمة، ذلك بالإضافة إلى أن البلازما تساهم في تثبيط الهرمون المسبب لتساقط الشعر.

  • زراعة الشعر:

تقنية الاقتطاف لزراعة الشعر الطبيعي  Follicular Unit Extraction (FUE)وهي التقنية الأحدث التي يتم العمل بها حاليا، ويتم فيها الاستعانة بجهاز يقوم بسحب شعرة واحدة من جذورها مع البصيلة لزرعها بطريقة مباشرة في الجزء المطلوب. ويجب الإشارة إلى أنّ قد يحتاج الشخص جلسات زراعة شعر متعددة للحصول على النتيجة المرغوبة.