Whatsapp Whatsapp
Telefon اتصل الآن!

لماذا استيبيرا؟

نظرة عامة:

تعتبر استيبيرا واحدة من أفضل عيادات زراعة الشعر في تركيا. لقد خصصنا أنفسنا حصريًا لإجراءات وعلاجات ترميم الشعر منذ إنشاء عيادتنا في عام 2003. نحن في استيبيرا فخورون بسمعتنا التي لا تشوبها شائبة بفضل جودة الخدمات التي نقدمها والكفاءة المهنية لموظفينا. على مر السنين، قمنا بتوفير الخدمات الطبية لأكثر من 26000 مريض من مختلف أنحاء العالم، وفريقنا الطبي بقيادة الدكتورة غمزة تورين منتش أوغلو يعتبر من الأكثر تطوراً وتأهيلاً وخبرةً في تركيا. اليوم تستمر استيبيرا بتقديم خدماتها من مستشفى نيشانتاشي الذي يقع في أحد أرقى أحياء اسطنبول.

لماذا تختار إستبيرا؟

إختيار إستبيرا لعلاج تساقط شعرك يأتي مع المزايا التالية:

إستشارة مجانية:

قبل اتخاذ أي قرارات رئيسية، تأكد من أنك مؤهل للحصول على عملية زرع شعر. وإذا كنت كذلك، يمكنك الحصول على تقييم أولي لحالتك من الطبيب لمعرفة ما يمكن عمله وكيف تبدو النتائج النهائية وبالتالي القضاء على أي شك محتمل.

أسعار معقولة:

بفضل دعم الحكومة لقطاع السياحة الطبية، يمكننا تقديم أسعار تنافسية للغاية لمرضانا. ومن خلال اختيار علاج شعرك في إستبيرا، ستوفر على نفسك الآلاف والآلاف من اليورو.

بدون دفع مقدم:

جانب آخر يجعل عيادتنا جديرة بالثقة وهو حقيقة أننا لا نطلب أي دفعات مقدمة. أي وجميع التكاليف تتم في العيادة عند وصولك للقيام بلإجراء.

جودة العلاجات:

ولعل العامل الأكثر أهمية لنجاحنا هو حقيقة أننا نقدم خدمات عالية الجودة، سواء كانت معالجة شعر أو زرعه. جودة خدماتنا واضحة، وهذا يدعم سمعتنا التي لا تشوبها شائبة.

أجود فريق طبي وتنسيقي:

نحن فخورون بأن نقول إن فريقنا بأكمله مكون من أفراد مكرسين بالكامل لتحقيق نتائج رائعة ، شغوفين بعملهم ومهنيتهم ​​، ولديهم سنوات عديدة من الخبرة في مجال ترميم الشعر.

رعاية ممتازة للمرضى:

من لحظة وصولك إلى مدينة إسطنبول إلى لحظة تركها، سنهتم بك. سيصطحبك سائق من وإلى المطار، وسيتم ترتيب إقامتك، وسيقوم فريقنا بكل ما في وسعه لمساعدتك على الشعور بالراحة.

متابعة على مدار السنة:

حتى بعد مغادرة إسطنبول، فإن منسقينا الطبيين (الذين يتحدثون الإنجليزية، الفرنسية، الإسبانية، الإيطالية، العربية، الألمانية، الروسية والتركية) سيقدمون لك المساعدة حتى تحقق النتيجة النهائية التي طالما رغبت فيها.

:نتائج ممتازة

مصدر آخر عظيم للفخر بالنسبة لنا هو حقيقة أن معظم مرضانا يكتشفوننا بعد رؤية نتائج مرضانا بأنفسهم. بعد أكثر من 15 عاما في هذا المجال، لا نزال نتمتع بسمعة لا تشوبها شائبة بفضل النتائج التي يحصل عليها مرضانا بعد مجيئهم إلينا